عبد الحسن عبيد عزوز الزيادي*: افكار حول أسباب حرائق المحلات التجارية وضرورة معالجتها

مما لا يخفى على الجميع ما تتعرض له المحلات التجارية من حرائق مروعه في الآونة الأخيرة مما يسبب خسائر فادحة في الاموال والممتلكات والاشخاص والذي بدوره يؤثر تأثيرا مباشرا على […]

مما لا يخفى على الجميع ما تتعرض له المحلات التجارية من حرائق مروعه في الآونة الأخيرة مما يسبب خسائر فادحة في الاموال والممتلكات والاشخاص والذي بدوره يؤثر تأثيرا مباشرا على الاقتصاد ويجعل نموه محدودا ان لم نقل معدوما.

 

ومن المفيد في هذا الصدد الوقوف على اسباب تلك الحرائق وحصرها ومن ثم معالجتها بقدر الإمكان بالوسائل المتاحة ووضع استراتيجيات للمعالجة الجادة على المدى البعيد.  ومن أهم أسباب الحرائق الآتي:

 

1-الكهرباء

حيث يشكل النسبة الأكبر في حدوث الحرائق بسبب قدم الشبكة الكهربائية المحلية وتوزيعها بشكل عشوائي لا يستند إلى الجوانب العلمية والهندسية مما يجعل حدوث التماس الكهربائي ظاهرة طبيعية.  وما يؤكد ذلك النسبة الهائلة من الحرائق التي تعزى إلى التماس الكهربائي.  إضافة إلى ذلك، عدم كفاية المحولات الكهربائية في توزيع الطاقة الكهربائية للمناطق حيث أصبحت لا تتوافق والطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية نتيجة الحركة العمرانية وتزايد عدد دور السكن والمحلات في المنطقة السكنية الواحدة وعدم الأخذ في الحسبان ما تحتاجه هذه الزيادة في الوحدات السكنية والمحلات من طاقة كهربائية مضافه لا تتحملها المحولات الموجودة مما يجعل تلفها وانفجارها امرا طبيعياً.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

عبد الحسن عبيد عزوز الزيادي-حرائق المحلات-التجاريه-محررة 2 (2)

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"