د. علي خضير مرزا*: ملاحظات على مُراجعة لكتاب : “الاقتصاد العراقي: الأزمات والتنمية”

أولاً: مقدمة[1] ظهرت مؤخراً مراجعة الاستاذ أحمد موسى جياد لكتابي الذي نُشر حديثاً.[2] وأود أن أشكره جزيلاً على اهتمامه بالكتاب والجهد والوقت اللذان بذلهما في قراءته والتعليق عليه. ويدل ذلك […]

أولاً: مقدمة[1]

ظهرت مؤخراً مراجعة الاستاذ أحمد موسى جياد لكتابي الذي نُشر حديثاً.[2] وأود أن أشكره جزيلاً على اهتمامه بالكتاب والجهد والوقت اللذان بذلهما في قراءته والتعليق عليه. ويدل ذلك على جدية متابعاته للشأن الاقتصادي العام، هذا بالإضافة لاهتمامه المستمر بالشأن النفطي، مما يستحق التقدير. من ناحية أخرى، فأن ملاحظاتي في هذه الورقة تندرج في باب النقاش البَنّاء، وإذا ظهر في بعضها عدم الاتفاق معه فذلك لا يفسد للود قضية.

وفي ما يلي سأشير للأستاذ جياد، في مجال المراجعة موضوع هذه الملاحظات، بوصف “المُراجع”.

ومن المناسب ان أبين بدايةً أن التعليقات النفطية للمُراجع تستغرق حوالي ثلثي صفحات المُراجعة. وتتمحور هذه التعليقات أساساً، وبشكل تفصيلي، حول عقود الخدمة النفطية الإتحادية (الاهتمام الأساس للمُراجع)، التي تناولها الفصل (7)، من بين قضايا أخرى. كما تمتد التعليقات أيضاً إلى نقاط معظمها نفطية وردت في فصول أخرى من الكتاب. ويقوم أسلوب المراجعة، غالباً، على إثارة نقاط اعتراضية أكثر منها تحليلية. لذلك في ضوء تغطيتها الجزئية للقضايا الأخرى غير النفطية في الكتاب التي تُكَوِّن غالبية فصوله التسعة عشر، من ناحية، وأسلوبها الاعتراضي في تناول النقاط النفطية، من ناحية ثانية، واستغراق التعليقات النفطية لغالبية صفحات المراجعة، من ناحية ثالثة، يمكن القول إن المراجعة تتعلق أساساً بجوانب من القضايا النفطية التي وردت فيه، ولا يمكن اعتبارها، بالرغم من جدية الجهود المبذولة فيها، مراجعة منهجية شاملة للكتاب.

وما سأتناوله في ملاحظاتي هذه، من مجموعة تعليقات المُراجع المشار أليها، هي تلك التي أرى أنها لم تكن دقيقة في اقتباس ما ورد في الكتاب أو في بيان ما ذَهَبَ أليه، والذي يدفعني، من وجهة نظري، لتقديم توضيح مناسب بشأنها. وسوف لن أتطرق لتعليقات المُراجع التي تتعلق بوجهة نظره في قضايا عامة أو تفصيلية وردت في الكتاب أو بعض الأخطاء المعلوماتية التفصيلية، المحدودة، التي أشار أليها مشكوراً.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف ب د ف سهل القراءة والطباعة على الرابط التالي:

مرزا_on_Jiyad’s_Review_Jan_2019

* باحث وكاتب اقتصادي.

حقوق النشر محفوظة لشبكة الاقتصاديين العراقيين. يسمح بإعادة النشر بشرط الإشارة إلى المصدر. الاول من شباط/فبراير2019.

[1] علي خضير مرزا (2018) الاقتصاد العراقي: الأزمات والتنمية، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، تموز/يوليو.

[2] عنوان المراجعة ورد كما يلي: الاقتصاد العراقي: الأزمات والتنمية The Iraq Economy: Crises and Development، أحمد موسى جياد Ahmad Mousa Jiyad، الأحد 20 يناير/ كانون الثاني 2019 – 16:54. ويمكن الاطلاع على المُراجعة في الموقع الإلكتروني للأخبار باستخدام الرابط التالي: http://www.akhbaar.org/home/2019/1/253680.html.

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

Ali_Merza-image-2-305x311

د. علي مرزا* : مناظير استهلاك وإنتاج الطاقة في العالم حتى عام 2040 – مع إشارة لآفاق استيعاب إنتاج/صادرات النفط العراقي

Ali Merza

د. علي مرزا*: مسائل اقتصادية-نفطية: معدل عائد المقاول في عقود التراخيص النفطية في العراق – ملاحظات استطلاعية أولية

Front_Cover_

د. علي خضير مرزا*: كتاب الاقتصاد العراقي: الأزمات والتنمية

Ali Merza

د. علي مرزا*: استحكام الفخ الريعي في العراق – ملاحظات ومقترحات**

ali-merza

د. علي مرزا*: ملاحظات على قانون شركة النفط الوطنية الصادر في 5 آذار 2018

Ali Merza

د. علي مرزا*: معضلة الأوبك بين حصة السوق وتحديد الإنتاج OPEC’s Dilemma between Market Share and Production Quotas

Bild1

د. علي مرزا*: متابعة: سوق الصرف في العراق منذ إقرار موازنة 2015ث

Ali_Merza

د. علي مرزا*: ملاحظات على احتساب عائد المقاول في عقود الخدمة الفنية النفطية في العراق

Dr. Ali Merza

عن Dr. Ali Merza

د علي مرزا، خبير اقتصادي، اكتسب خبرة واسعة في قضايا إعادة الهيكلة والإصلاح الاقتصادي والتخطيط واقتصاد النفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وله اهتمام خاص بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والبنى المؤسسية والسياسات التنموية، في العراق والدول العربية الأخرى المنتجة للنفط. ولقد نشر بحوثًا ومقالات وقدّم أوراقًا، حول العراق وحول هذه المنطقة، في مجلّات علمية وعامة وفي مؤتمرات مهنية، بالعربية والإنكليزية. وخلال الفترة من 2010 إلى بداية 2015، نشر بكثافة في موقع “شبكة الاقتصاديين العراقيين” الإلكتروني بحوثًا مهنية، بالعربية والإنكليزية، عن الاقتصاد العراقي، وشارك مشاركة موسعة في النقاشات المتعلقة بمختلف القضايا التي تخصّ الإدارة الاقتصادية والنفطية العراقية، في منتدى الشبكة. كما نشر منذ ذلك الحين عدة دراسات في مواقع أخرى وكذلك في الأعداد السنوية لكتاب “حديث الثلاثاء”. ولقد عَمِل سابقًا في وزارة النفط والتخطيط العراقية، وكبير مستشارين في قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة. وهو حاصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة بيرمنغهام البريطانية.