الاقتصاد العراقي الكليالرئيسية

د. حسن لطيف كاظم *: الاقتصاد العراقي في زمن كورونا فايروس (2) – أثر الأزمة الثلاثية في الناتج المحلي الاجمالي 2020

يواجه العراق أزمة ثلاثية نشأت نتيجة تزامن تداعيات أزمة مرض كورونا والانخفاض الحاد في أسعار النفط وأزمة تشكيل الحكومة في اعقاب تظاهرات تشرين الاول (اكتوبر) 2019.

تفاقمت جائحة فايروس كورونا عبر العالم وانتشر الوباء في 176 دولة، متقدمة ونامية ليصيب 576,859 شخصاً، ويودي بحياة 26,455 شخصا([1])، ويفرض حظراً للتجوال في أغلب تلك البلدان، ويضطر أكثر من ملياري إنسان البقاء في بيوتهم خوفاً من هذا الوباء وسعياً من السلطات الصحية للسيطرة على المرض وكسر سلسلة انتشاره.

وكشفت هذه الأزمة هشاشة اغلب الاقتصادات، وعدم قدرتها على تحمل ازمات عنيفة مثل أزمة كورونا، ويجري الحديث عنما يسمى سيناريو يوم الحساب (Doomsday scenario) الذي يتحدث عن خسارة بترليوني دولار بسبب الأزمة. وظهرت نتائج المرض في كثير من الاقتصادات عبر العالم، وانهارت اسواق المال وبدأت تلك الاقتصادات تحقق معدلات نمو سالبة مع توقف عجلة الاقتصاد فيها. ويتوقع أن تترك هذه اثاراً سلبيةً تصل ما بين 15-25 في المائة في الناتج المحلي الاجمالي. ويتوقع أن تتفاقم الاثار السلبية في محموعة الاقتصادات النامية أكثر منها في مجموعة الاقتصادات المتقدمة، بسبب هشاشة تلك الاقتصادات، وعدم توافرها على موارد مالية ومادية لمواجهة الأزمة. ويتوقع أن يكون الاثر أكبر بالنسبة للفئات الاكثر هشاشة والفقيرة، وتوقف الاعمال الصغيرة، والانشطة التي يعتمد عليها الفقراء في كلى المجموعتين على السواء.

[1] https://gisanddata.maps.arcgis.com/apps/opsdashboard/index.html#/bda7594740fd40299423467b48e9ecf6

لمواصلة القراءة انقر على الرابط التالي

Iraq and Corona’s Economy The Impact on the GDP_by_Hasan Latef-final

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: