فاروق يونس*: شذرات من تاريخ الصناعة الوطنية وروادها – عائلة فتاح باشا نموذجاً

  وفد المملكة العراقية الى مؤتمر التجارة الدولي عام 1944 (من اليمين الجالسون: خضوري شكر، نوري فتاح، حافظ القاضي، عبدالهادي ألجلبي ) الواقفان: مير بصري، أسكندر أسطيفان نشرت شبكة الاقتصادين […]

 

وفد المملكة العراقية الى مؤتمر التجارة الدولي عام 1944 (من اليمين الجالسون: خضوري شكر، نوري فتاح، حافظ القاضي، عبدالهادي ألجلبي ) الواقفان: مير بصري، أسكندر أسطيفان

نشرت شبكة الاقتصادين العراقيين على موقعها بتاريخ 12/11/2014 خاطرة اقتصادية لأستاذنا الدكتور مظهر محمد صالح تحت عنوان “مسّاح الاحذية” والتي ألهمتنا لكتابة هذه السطور عن رائد من رواد الصناعة العراقية وهو شخصية معروفة بل (أشهر من نار على علم)، يعنى نار على جبل.  كان جده واسمه (سليمان) من ساكني قرية تسعين في ضواحي كركوك يقوم بصنع (نعل الخيل) يعنى (نعلبند) باللهجة العامية.  لكن يبدو أن جده سليمان كان رجلاً ذكياً وطموحاً ومتحضراً تماماً مثل أخونا الفطن (ماسح الاحذية) حيث أدخل ولده واسمه (فتاح) في المدرسة التي فُتحت من قبل السلطة العثمانية وتخرَّج من الثانوية العسكرية (رشدي عسكري) والتحق بالكلية العسكرية في إسطنبول.  وبعد تخرجه تدرج في المناصب العسكرية العثمانية حتى أصبح لواء ومن هنا حاز لقب (الباشوية) وصار يعرف باسم فتاح باشا.  ويذكر أن فتاح باشا زوَّج ابنته الوسطى إلى السيد صالح إبراهيم وهو ضابط عثماني وكان مديراً لمعمل نسيج العبخانة الكائن، كما تعلمون، قرب جسر الأحرار.  وهذا المعمل أنشأه، كما يقال، مدحت باشا والى بغداد الشهير.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

Farouk Younis-Fatah Pasha Family-final

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

farogh

فاروق يونس*: حوار افتراضي بين تاجر جملة ومدير في شركة تامين

farogh

فاروق يونس*: قراءة سريعة في تاريخ غرفة تجارة بغداد ومستلزمات التطوير

فاروق يونس

فاروق يونس*: القطاع الصناعي الخاص وقرارات التأميم 1964 – رؤوس أقلام

فاروق يونس

عن فاروق يونس

خبير اقتصادي وتجاري عمل مع وزارة التجارة ومع اتحاد الغرف التجارية كمستشار