عقيل جبر المحمداوي *: ملاحظات حول العقوبات الامريكية على مصرف البلاد الاسلامي واثارها على الاستقرار المالي في العراق والعالم

بغض النظر عن الأجندة السياسية وطبيعة العلاقات والمصالح الدولية، وما تم الترويج له في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعية بقيام وزارة الخزانة الأميركية إدراج مصرف البلاد الاسلامي (مقره في العراق) […]

بغض النظر عن الأجندة السياسية وطبيعة العلاقات والمصالح الدولية، وما تم الترويج له في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعية بقيام وزارة الخزانة الأميركية إدراج مصرف البلاد الاسلامي (مقره في العراق) في قائمة الإرهاب، وفرض العقوبات الاقتصادية والمالية وتبعات أخرى، وما تبعه من اتخاذ اجراءات احترازية من جانب الحكومة العراقية المتمثّلة بالبنك المركزي[1] استنادا ً الى الاتفاقيات الدولية الموقعة والتي اضطرت إلى إيقاف التعامل مع مصرف البلاد الإسلامي للحفاظ على سلامة النظام المالي والمصرفي في العراق وذلك لإدراجه في (OFAC) مكتب مراقبة الأصول الأمريكي:

 

نجد أن الولايات المتحدة الاميركية تُمارس دور الابتزاز التسلطي الدولي وفقاً للاستراتيجية العالمية الجديدة التي تنتهجها بحرفية وامتهان في ابتزاز المال السياسي الدولي بعناوين عدة منها: فرض الحمائية الاميركية أو حماية المصالح الدولية لحلفائها أو الحفاظ على مصالح زبائنها الحاليين والمرتقبين والمتوقعين والمحتملين، وغيرها، وضمن استراتيجية معدّة وخطط مخطط لها مسبقاً.

 

[1] المحرر: يمكن قراءة النص الكامل لكتاب إيقاف التعامل مع مصرف البلاد الإسلامي الصادر من البنك المركزي العراقي بتاريخ 16 أيار 2018 باستخدام هذا الرابط:

https://www.alarabiya.net/ar/aswaq/banks/2018/05/17/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%AD%D8%B8%D8%B1-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1%D9%8B-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9.html

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

Aqeel Al-Mohamadawi-USA sanctions agianst Al-Bilad Bank-final

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"