د. عقيل محمود الخزعلي*: الامن ورشد إدارة الموارد المالية والمادية ُ

الأمن كمبدأ أصيل ومبتغى ذي قيمة عليا , يتحقق من خلاله حفظ الوجود , ويُضمن الاستقرار , ويَترقّى المجتمع , ومن دونه لا يمكن الحديث عن الأرض الصلبة والثقة الناجزة […]

الأمن كمبدأ أصيل ومبتغى ذي قيمة عليا , يتحقق من خلاله حفظ الوجود , ويُضمن الاستقرار , ويَترقّى المجتمع , ومن دونه لا يمكن الحديث عن الأرض الصلبة والثقة الناجزة والمظلة الراعية لمنطلقات النهضة والعمران والتحضر. إن الحاجة ماسة للاستزادة من كل ما هو متمم ومطور لإنتاج الأمن بمداه الواسع ومجالاته المتعددة , فالأمن هو القطاع الفريد الذي يمتلك قدراً من الاستثنائية تجعله متغلغلاً في كل القطاعات , فهو مفهوم شامل ومتعدد المستويات , إنه أمن الفرد كما هو أمن الجماعة , وأمن المواطن كما هو أمن الدولة , وأمن الحاضر كما هو أمن المستقبل , وأمن الموارد كما هو أمن الإنسان , وأمن البناء والعمران كما هو أمن الأرواح والأبدان وأمن السياسات والخطط كما هو أمن العمليات والإجراءات , وأمن الفكر والنفس كما هو أمن العسكرة والقتال , وأمن الصورة والصوت والكلمة كما هو أمن السلاح والعتاد والتقنية وأمن الجيل القادم كما هو أمن الجيل الحالي , وأمن التشريعات كما هو أمن المنظومات , وأمن الإبداع والابتكار كما هو أمن إدارة المؤسسات , وأمن التنافسية والريادة كما هو أمن العمل والانجاز , إنه أمن الحياة بمفاصلها وتجلياتها ومقاطعها وقطاعاتها كافة, إنه أمن المصير والمعنى والدعة والثبات

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل القراءة والطباعة. انقر على الرابط التالي

Dr. Aqeel paper draft 1

.

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"