أبحاث نظرية في الفكر والتاريخ الإقتصاديالرئيسية

أ.د. عبد الكريم جابر شنجار آل عيسى*: شذرات من التاريخ الشفهي للعراقيين (قهر الذاكرة) في الفترة (1990-2003): ضياع كلفة الفرصة البديلة

Nuggets of the Oral History of Iraqis (Conquering Memory) in the Period (1990-2003): Loss of Opportunity Cost

 

إن التاريخ الشفهي أو الذاكرة هو التاريخ المروي من قبل كبار السن من الجنسين والشهود العيان عمّا تعرضوا هم له من أحداث أو ذويهم أو القريبين لهم والتي غالبا ما تطفو وتمزق صاحبها حين تستيقظ من سباتها عندما يحصل انتهاك لإنسانية الفرد أو المجتمع عند الإهمال والتمييز.

وتعود البدايات الرائدة ([1]) في تسجيل التاريخ الشفهي الى عام 1948 من قبل جامعة كولومبيا الامريكية، وتبعها قيام الأمريكيين بتأسيس جمعية التاريخ الشفهي عام 1967، وظهرت أول مجلة تعني بالتاريخ الشفهي عام 1969 في بريطانيا ثم تبعها تأسيس جمعية للتاريخ الشفهي عام 1973،([2]) وكان دوافع هذا الاهتمام لما تتصف به ذاكرة الانسان كونها معرضة للنسيان. وقد واجهت مثل هذه الدعوات حالات من الاعتراض على أساس أن التدوين لتلك الاحداث لا يرتكز على سند تاريخي تقليدي. ومن هذا المنطق ربما يكون كاتب المقال أو القارئ لهذا المقال جزءاً من تلك الذاكرة مما يجعلها متحيزة الى حد ما. ولكن في المقابل هناك أدوات لدحض كل المبالغات عند تدوين التاريخ الشفهي غير المدعوم بالأدلة والشهود القريبين من صاحب الذاكرة.

[1]) للمزيد انظر في الرابط الالكتروني التالي:

تاريخ شفوي:

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AB_%D8%B4%D9%81%D9%87%D9%8A

 

[2]) إن المجلة التي يعنيها الكاتب هي History Workshop التي جاءت تتويجاً لحركة ورشة التاريخ التي لعب المؤرخ الماركسي البريطاني روفائيل صاموئيل (1934-1996) Raphael Samuel دوراً أساسياً في إطلاقها وكان أحد مؤسسي المجلة التي ارتبطت بالحركة History Workshop Journal سنة 1975 ونشر العدد الأول منها سنة 1976. وكان قبلها (1952) قد ساهم في تأسيس مجلة تاريخية باسم Past and Present. المجلتان مستمرتان في الصدور حتى الآن. كانت الفكرة الأساسية لصاموئيل هي “كتابة التاريخ من القاع” ومن هنا منشأ الاهتمام بالتاريخ الشفهي. (المحرر)

لمواصلة القراءة انقر على الرابط التالي

عبد الكريم شنجار-التاريخ الشفهي-محررة 3

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: