د. مظهر محمد صالح*: تفكك ثروة الامة وتفكك الدولة-الامة

إن تفكيك شفرة التخلف في فهم الدولة وظهور قوى ما قبل الدولة-الأمة (بأشد حالاتها تمزيقاً للكيان السياسي المؤسساتي الذي ماهيته هي التعبير عن روح المواطنة في القرن الحادي والعشرين) يرتبط بقيام ظاهرة سياسية دولية انتزعت العولمة فيها قيمة الدولة-الأمة، من خلال اختراق أواصر استدامة الدولة-الأمة في بلدان مهمة من العالم الثالث مازالت تمتلك ثراء الموارد الخام، لتجعل من ذلك الثراء الفتيل

اقرأ التفاصيل

د.مظهر محمد صالح *: ملاحظات خاطفة حول الدين العام العراقي ٢٠٢٠

في ضوء الازمتين المالية والاقتصادية التي يعيشها العراق حاليا فقد آن الاون لاعادة عرض بعض التفاصيل المتعلقة بتركيب الدين العام العراقي والذي يصنف على النحو الاتي: اولا: ٢٥ مليار دولار ديون خارجية اغلبها سيادية واجبة الدفع خلال الاعوام ٢٠٢٠-٢٠٢٨ وهي من بقايا تسوية ديون نادي باريس  مضافا  اليها ديون حصلت عام ٢٠١٦ ولم تتعدى ١٢ مليار دولار من اصل ٢٥ مليار دولار في اعلاه بسبب ا

اقرأ التفاصيل

د. مظهر محمد صالح*: العولمة التشاركية: إلى أين؟

في استدراك مهم تلقيته اليوم من الاستاذ هيثم الحسني الصديق المتخصص (وهو من الشخصيات العاملة في حقل الادارة المالية والاقتصاد في العراق) منوهًا بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد هدد بانسحاب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالميةWTO، مدعيا أنها تعامل بلاده بطريقة غير عادلة. على غرار الانسحاب الامريكي من منظمة الصحة العالمية WHO كما هدد الرئيس البرازيلي بانسحاب البرازيل من

اقرأ التفاصيل

د. مظهر محمد صالح* النفط الخام ومشكلات انتقال القيمة-مقاربة ماركسية

من يتطلع إلى أسواق النفط بشكلها الراهن وكيف تزاحمت أسعار النفط فيها حول نقطة التعادل وهي النقطة التي تعادل الأسعار التكاليف الإنتاجية فحسب أو تزيد عنها قليلا لتمثل الربح التوازني، سنجد اسلوبا غريباً في نقل القيمة أو انتقالها بأثر واضح وعلى وفق ما اشرت ذلك الجدليات الاقتصادية الماركسية للقرن العشرين حول ما يسمى بانتقال القيمة transformation of value.فالانتقال يعني كيفية إيجاد قا

اقرأ التفاصيل

د.مظهر محمد صالح *: إحتمالات الاوضاع الاقتصادية في العراق تحت قيد الكساد العالمي – رؤية مبكرة

أولا، تمهيد: يظهر التطلع الى خريطة البلاد الاقتصادية انها مازالت تحت مرتسم عزلة الريع النفطي وانكماشه عن مفاصل النشاط الاقتصادي الكلي واحتمال استمرار هذا الانحدار لأكثر من عام او لسنوات ، لتجر البلاد الى مشهدين مختلفين تبعاً للسياسات الاقتصادية (المالية والنقدية والتجارية) المعتمدة والتي ستناولهما لاحقا . اذ انذر مصرف ستاندر اند جارتر الدولي على سبيل المثال لا الحصر طبقا

اقرأ التفاصيل