أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: العودة المعقدة لسعر الصرف القديم

لقد حملت الورقة البيضاء ، مقدمات واضحة للإجراءات المطروحة والمزمع تنفيذها اليوم، بدعوى الاصلاح الاقتصادي وفقا للمنطق الليبرالي، ومن تلك المقدمات التركيز على مخاطر الدولار الرخيص وضرورات تخفيض قيمة الدينار لتعزيز التنافسية واستدامة الموازنة، كما ركزت الحكومة على أن سياسات البنك المركزي العراقي طوال السنوات السابقة لم تخدم موقف الميزان التجاري العراقي مقابل تعزيزها لموازين مدفوعا

اقرأ التفاصيل

أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: التقييم الاقتصادي لخط الانبوب العراقي – الأردني

ثمة جدل محتدم حول خط الأنبوب العراقي – الأردني يتمحور حول اتجاهين : الاتجاه المعارض لتنفيذ الأنبوب لأسباب عديدة والاتجاه المؤيد لتنفيذ الأنبوب لاعتبارات سياسية او جيو سياسية او اقتصادية ترتبط بالحاجة الى منفذ تصدير جديد غير موانئ الخليج العربي . وفي الحسابات التجارية والاقتصادية الضيقة يكون التصدير بحرا هو الأقل كلفة وممكن ان يكون خيارا قائما يجري من خلاله توسعة الطاقة التصديري

اقرأ التفاصيل

أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: تأثيرات الحرب الروسية – الاوكرانية على الاقتصاد العراقي

أدت الحرب الروسية - الأوكرانية الى تداعيات اقتصادية عنيفة ليس فقط على الطرفين المتحاربين وانما على العالم برمته نظرا لانهما يمثلان سلة غذاء العالم وخاصة فيما يتعلق بإنتاج وتصدير الحبوب فضلا عن الأهمية الفائقة لروسيا في صناعة الطاقة العالمية اذ انها تمتلك موارد هائلة من النفط والغاز والفحم . وتتدفق نحو نصف صادرات الطاقة الروسية الى اوربا ، ولذلك كان لهذه الحرب تأثيرات وتداعيات ك

اقرأ التفاصيل

أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: موقع العراق في مبادرة الحزام و الطريق

نظرة تاريخية للمبادرة   اطلق رئيس الصين شي جين بينغ خلال زيارته الى كازخستان واندونيسيا في عام 2013، مبادرة طريق الحرير والمعروف باسم ( حزام واحد وطريق واحد ) ،  والتي تهدف إلى تطوير وإنشاء شبكة طرق تجارية وممرات اقتصادية، وبنية تحتية، وقد وقعت حتى الآن، 126 دولة و29 منظمة دولية على اتفاقيات تعاون مع الصين، حول هذه المبادرة، التي تمثل استراتيجية تنموية تتمحور حول التواصل

اقرأ التفاصيل

أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: التحول العالمي من الطاقة الاحفورية الى الطاقة المتجددة وانعكاساته على العراق

استهدفت وكالة الطاقة الدولية منذ تأسيسها عام ١٩٧٤ الى احلال الطاقة المتجددة محل النفط من خلال الاسهام في تطوير المصادر البديلة للنفط  ، وقد الزمت كل دولة عضو في الوكالة بتطوير برامج وطنية وسياسات تنطوي على هدف تخفيض استيرادات النفط الخام عن طريق توسيع حصة البدائل المحلية وترشيد استهلاك الطاقة . ومع ذلك لم تزد مساهمة الطاقة المتجددة في ميزان الطاقة العالمي عن 1.5% خلال عقد السبع

اقرأ التفاصيل