د. مظهر محمد صالح:* التعزيز المالي للعراق: رؤية للأعوام 2018- 2020

. المقدمـة:   تهيمن واردات النفط الخام على ترتيب وحركة ثلاثة موازين اساسية في الاقتصاد الوطني وهي الحساب الجاري لميزان المدفوعات (او ما يسمى بالرصيد الاجمالي لميزان المدفوعات، الذي تشكل […]

. المقدمـة:

 

تهيمن واردات النفط الخام على ترتيب وحركة ثلاثة موازين اساسية في الاقتصاد الوطني وهي الحساب الجاري لميزان المدفوعات (او ما يسمى بالرصيد الاجمالي لميزان المدفوعات، الذي تشكل تدفقات ايرادات النفط فيه نسبة 98% من اجمالي تدفقات العملة الأجنبية). وكذلك الموازنة العامة الاتحادية اذ تمثل الايرادات النفطية بما لا يقل عن 92% من اجمالي الايرادات السنوية للموازنة العامة. والميزان الاخير هو مساهمة القطاع النفطي في مكونات الناتج المحلي الاجمالي الذي يتراوح بين 46-50% من تركيب ذلك الناتج. في حين لم تزد الايرادات غير النفطية في تقديرات الموازنة العامة لسنة 2017 على 8 ترليون دينار، منها (5,7 ترليون دينار هي الحصيلة الضريبية منها: (4) ترليون دينار ضرائب مباشرة عن دخل الملكية و (1,7) ترليون دينار ضرائب غير مباشرة كالكمارك وغيرها).[1] وإذا ما استثنينا المورد النفطي من الموازين الثلاثة المذكورة آنفاً، فإن البلاد ستنصرف الى عجز ثلاثي مركب يصعب تفكيكه في المدة القصيرة بسبب ضيق التنوع في مصادر الدخل الوطني.

[1] يلاحظ ان الايرادات الاخرى غير النفطية لم تزد على 2,4 ترليون دينار تمثل الايرادات الرأسمالية (عن بيع ممتلكات الدولة كالأراضي والعقارات) وايرادات تحويلية (مثل رسوم اجازة الهاتف النقال وفروقات سعر الصرف ونفقات مستردة وغيرها). كما ان الايرادات الضريبية بمجملها لا تزيد على 2% من الناتج المحلي الاجمالي حسب احصاءات العام 2016 وتشكل ضريبة الدخل والملكية (الضرائب المباشرة) نصف النسبة انفا. وخلاصة القول فان اجمالي الايرادات غير النفطية في الاحوال كافة لم تزد على 5% من الناتج المحلي الاجمالي وهي تقارب من 8% من اجمالي ايرادات الموازنة العامة الفعلية.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

مظهر محمد صالح-التعزيز المالي للعراق-منقحة

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

Mudher-M

د.مظهر محمد صالح* : ركود الاجور في عصرالثورة الرقمية

محمد صالح

الدكتور مظهر محمد صالح *: الاْكاديمية الاقتصادية- من الاحادية النظرية الى التعددية الفكرية

Mudher-M.-Saleh-image-305x218

د.مظهر محمد صالح *: مستقبل الاقتصاد العراقي في العصر الرقمي

محمد صالح

الدكتور مظهر محمد صالح *: القضية النفطية: وجهة نظر

محمد صالح

المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء: أي دولة لها علاقة بالإرهاب يجب ان تشطب ديونها علينا وعام 2022 سيكون عام التسديد الاكبر

mudher-m-saleh-image

د. مظهر محمد صالح*: الاحتكار الرأسمالي يخترع نفسه

محمد صالح

د. مظهر محمد صالح *: الاغتراب الصناعي والتقسيم الدولـــــي للعمــــــل

Mudher M. Saleh image

د. مظهر محمد صالح*: اغنياء وفقراء في علم الاقتصاد العصبي!

د. مظهر محمد صالح

عن د. مظهر محمد صالح

Former Deputy Governor of the Central Bank of Iraq. Currently Economic Advisor to the Prime Minister of Iraq نائب محافظ البنك المركزي السابق والمستشار الاقتصادي والمالي لرئيس الوزراء العراقي