أ.د.عبدالحسين جليل الغالبي*: سياسة إفقار الجار وسلوك السياسة النقدية العراقية

أولا– سياسة إفقار الجار: مدخل نظري   تعني سياسة إفقار الجار Beggar-Thy-Neighbour Policy استخدام وسائل اقتصادية متعددة تعمل على تسهيل عمليات التصدير الى الدول المجاورة وتقليل الاستيرادات منها، او بمعنى […]

أولاسياسة إفقار الجار: مدخل نظري

 

تعني سياسة إفقار الجار Beggar-Thy-Neighbour Policy استخدام وسائل اقتصادية متعددة تعمل على تسهيل عمليات التصدير الى الدول المجاورة وتقليل الاستيرادات منها، او بمعنى آخر تعمل على صنع انتعاش اقتصادي على حساب دول الجوار. ومن الأدوات الاقتصادية المستخدمة لسياسة إفقار الجار هي سياسة سعر الصرف الاجنبي، اذ تعمل الدولة على تخفيض قيمة عملتها مما يجعل صادراتها أرخص بنظر مواطني الدول المجاورة واستيراداتها أغلى ثمنا من وجهة نظر مواطنيها، او استعمال سياسات الضرائب الكمركية بتخفيضها على السلع المصدرة نحو الخارج ورفعها على السلع المستوردة نحو الداخل مما يشجع التصدير ويثبط الاستيراد.

وتهدف سياسة إفقار الجار الى تعظيم الرفاهية الاقتصادية للمجتمع على حساب الدول الاخرى ويأتي استعمال الأدوات المذكورة لتلك السياسة لغرض زيادة الإنتاج المحلي من السلع القابلة للتصدير بالدرجة الاولى وتوفير فرص العمل للعاطلين من خلال توظيفهم في تلك الصناعات او المجالات الزراعية الموجهة نحو الخارج وغيرها، وبذلك فإن البلد الذي يستخدم هذه السياسة ينقل مشكلة الركود في القطاعات الانتاجية وانتشار البطالة الى بلدان الجوار. وباختصار،فإن هذه السياسة ستعمل على زيادة الناتج المحلي لدولة ما عن طريق الحد من الاستيرادات وزيادة طلب الدول الاخرى على صادراتها مما يفاقم الركود في تلك الدول.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

Abdul Hussain Al-Ghalibi-Beggar-Thy-Neighbour Policy-final

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"