النفط والغاز والطاقة

د. علي مرزا: مناظير استهلاك وإنتاج الطاقة في العالم حتى عام 2040 – مع إشارة لآفاق استيعاب إنتاج/صادرات النفط العراقي

أولاً: مقدمة
يُعِدُ الكثير من المؤسسات الحكومية والدولية والتجارية والشركات النفطية تقارير لمناظير، Outlooks، سنوية للتطور الممكن لاستهلاك وإنتاج الطاقة، بأشكالها المختلفة، في العالم، يمتد مداها الزمني لربع قرن أو أكثر في المستقبل. ولعل أشهر هذه التقارير، وأكثرها تأثيراً، ذلك الذي تعده وكالة الطاقة الدولية، International Energy Agency, IEA. وتكتسب تقارير2019-2017 أهمية خاصة في ظل وصول سياسات الطاقة في الاحلال والاستبدال المتحقق والمخطط لأشكال الطاقة المختلفة شأواً بعيداً، خاصة من وجهة نظر استبدال الوقود الأحفوري، ومنه النفط، بأشكال أخرى. ويمكن تعداد بعض الجهات التي تُعِدُ هذه التقارير كما يلي: وكالة الطاقة الدولية IEA، منظمة الأوبك، إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA، شركة BP، شركة Exxon/Mobil، شركة CNPC، Bloomberg، الخ. ومعظم هذه التقارير أن لم يكن جميعها يتوقع تطورات في ذات الاتجاه من تباطؤ نمو ثم انحدار استهلاك النفط في الدول المتقدمة وتطور في استهلاكه في الهند وباقي الدول النامية، واستمرار التطور في الصين، الخ. وبهذا ستكون السوق الآسيوية مركزاً متناميا نسبياً لاستهلاك النفط وجاذباً وتنافسياً لاستيرادات النفط من الدول المصدرة. لذلك من الضروري تناول هذه التقارير وعرض المسارات التي تتعرض لها، خاصة لمستقبل انتاج واستهلاك النفط (والغاز)، لما لهذا الأمر من أهمية كبيرة للدول المصدرة للنفط ومنها العراق.
وسنركز في هذه الورقة على أربعة تقارير لمناظير، ثلاثة منها صدرت في عام 2018 وواحد في أوائل 2019، ويمتد مداها الزمني إلى 2040. وهذه التقارير تمثل جهات مختلفة منتجة ومستهلكة للطاقة بأشكالها المختلفة. الأول لوكالة الطاقة الدولية والتي تمثل الدول المستهلكة/المتقدمة (OECD) عموماً. والثاني لمنظمة الأوبك والتي تمثل أهم الدول المصدرة للنفط. والثالث والرابع (لأوائل عامي 2018 و2019) لشركة BP والتي قد يمكن اعتبارها تمثل شركات النفط/الطاقة العالمية. أنظر الشكل (1) أدناه. من ناحية أخرى، بالرغم من التركيز في هذه الورقة على هذه التقارير/المناظير الأربعة فستتم الإشارة سريعاً لتقارير/مناظير أخرى على سبيل المقارنة أو التوضيح.
وفيما يلي من الفقرات لن يقتصر العرض في هذه الورقة على نتائج هذه المناظير والسياسات المفترضة والمترتبة عليها والتكنولوجيات المتوقعة وتأثير ذلك على إنتاج واستهلاك مختلف أشكال الطاقة والأهميات النسبية (الحصص) لهذه الأشكال، بما فيها النفط الخام والغاز الطبيعي. بل سيشمل العرض أيضاً وصفاً للخطوط العامة لإعداد هذه المناظير بسيناريوهاتها المختلفة، بما في ذلك أهم المتغيرات والعوامل التي تُستخدم في عملية رسم هذه السيناريوهات.
 
الشكل (1) تقارير المناظير الأربعة
Merza figure 1
 
لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف ب د ف سهل القراءة والطباعة على الرابط التالي:
Merza_2_World_Energy_Outlooks_2018_2019__
* باحث وكاتب اقتصادي.                 
حقوق النشر محفوظة لشبكة الاقتصاديين العراقيين. يسمح بإعادة النشر بشرط الإشارة إلى المصدر. 7 نيسان/ابريل 2019.
http://iraqieconomists.net/ar/
 

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: