النفط والغاز والطاقة

أ.د. نبيل جعفر المرسومي: البرنامج الحكومي – تقييم البرنامج الخاص بوزارة النفط

يشكل القطاع النفطي، في السنوات الاربع القادمة كما كان عليه الحال في العقود السابقة، العصب الرئيس للاقتصاد العراقي. مما يستلزم ان يكون للحكومة القادمة سياسة نفطية وبرنامج نفطي متناسق وواضح المعالم والاهداف والوسائل تخدم المصلحة الوطنية. في ضوء هذا البرنامج يتم مراقبة الحكومة وتقييمها ومحاسبتها بشكل دوري ووفق مؤشرات كمية قابلة للقياس والمقارنة والتحقق وهو ما نجده غائبا في برنامج وزارة النفط العراقية المدرج ضمن البرنامج الحكومي .
1.بشكل عام كانت الاهداف الموضوعة من قبل وزارة النفط والمتعلقة بإستثمار الغاز وتطوير الحقول النفطية لا تتناسب مع الامكانات الفعلية لوزارة النفط وقدراتها الحقيقية في تنفيذ تلك الاهداف خلال المدة الزمنية التي يتضمنها البرنامج الحكومي  .
2.عدم وجود مؤشرات كمية قابلة للقياس عن مدى التطور الممكن تحقيقه خلال الزمن الذي يستغرقه البرنامج اذ ان الاكتفاء بالنسب المئوية غير كافي لمعرفة الواقع الحالي ومدى التطور المتحقق خلال الزمن .
انقر على الرابط التالي لمواصلة القراءة
Nabil Marsoumi-Evaluation of the programme of the Iraqi Oil Ministry

Comments (1)

  1. Avatar
    د نصبف العبادي:

    ان ماورد في مقال الاستاذ الدكتور نبيل المرسومي تشخيص دقيق وموضوعي للبرنامج الحكومي المتعلق بقطاع النفط واود الاشارة الى ان كل الوزارات وضعت لها خطط وبرنامج لتنقيذ اهداف الرنامج الحكومي الطموح والجميع يغازل الحكومة بانه سيقوم بالتفيذ وفق توقيتات ومالى ذلك وتناسى الجميع ان الخطط توضع من المستويات الدنيا كخطوة اولى ثم ترفع الى الجهات الاعلى حتى يكون لها دور في رسم وتنفيذ تلك البرامج لا ان تفرض عليه وتسجل ملاحظات عديدة على ما خططت له الوزارات متناسية الامكانات والادوات والعقبات وهذا ماكان يحص في زمن النظام السابق وليس العبرة في وضع البرنامج بل العبرة في عملية التنفيذ اذ تم وضع الكثير من البرامج ولم تنفذ وكان مصيرها الفشل وانا متشائم جدا من النوايا والاهداف/ د نصيف العبادي

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: