الرئيسيةالنفط والغاز والطاقة

د. فلاح العامري*: منظمة أوبك وصناعة النفط العالمية: الخيارات المتوفرة الان وبعد فترة وباء كورونا

تعتبر منظمة اوبك اللاعب الرئيسي في اسواق النفط العالمية، ولغرض الحفاظ على مصالح اعضاءها اضطرت الى تقليص او زيادة الانتاج في اسواق النفط العالمية لموازنة العرض والطلب لتغير اتجاه الاسعار. ولكن بشكل عام يعاني كل منتجي النفط الخام باستمرار من تذبذب اسعار النفط في الاسواق العالمية لكثرة وتداخل العوامل المؤثرة. في حالة انخفاض اسعار النفط وتدهورها فان ذلك يؤدي الى انخفاض ايرادات المنتجين وربما يعرضها الى الافلاس خاصة الدول التي تملك حقولاً تنتج نفطا عالي التكاليف. طبعا هذا ينطبق على الدول المنتجة للنفط الاعضاء في اوبك او الدول والشركات العالمية خارجها. فانهيار اسعار النفط يعرض تلك الدول الى هزات مالية واقتصادية نتيجة لانخفاض ايراداتها بشكل كبير خاصة تلك الدول التي تعتمد على ايرادات النفط بشكل كبير واقتصادها ريعي وغير متنوع المصادر (كالعراق مثلا).

 

تمر صناعة النفط العالمية حاليا في ازمة غير مسبوقة بسبب انهيار اسعار النفط الى مستويات لم تحصل منذ فترة طويلة. وما يهمنا هنا هو مناقشة الظروف والعوامل التي ادت الى الازمة الحالية ومن هم اللاعبين الكبار فيها والمسببين لها وكيفية التعامل معها للخروج منها تجنبا لانهيار تام.

لمواصلة القراءة انقر على الرابط التالي لتحميل البحث كملف بي دي أف

أوبك وصناعة النفط العالمية-محررة

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: