الاقتصاد الدوليالرئيسية

د.مظهر محمد صالح *: الركوب المجاني لدورة الخزين في العالم.

– تمهيد مفاهيمي:

يشار الى المخزونات  stocks في العلوم الاقتصادية  بالغالب الى ما تحتفظ به  المصالح التجارية والمنشآت من سلع او بضائع بما يمكنهم من مواجهة التقلبات الوقتية غير المتوقعة في الانتاج او المبيعات. وتعد المخزونات في الحسابات القومية شكلاً من اشكال الاستثمار المقصود او غير المقصود .اما دورة الخزين inventory cycle فهي تمثل التقلبات في مستوى الناتج الناجمة عن التغير في المخزونات المحتفظ بها. اذ يرتفع الطلب على الناتج من جهة كلما تزداد مبيعات الناتج المذكور ومستوى الاحتفاظ بالخزين السلعي من جانب المصالح التجارية والمنشئات من جهة اخرىً .اذ يمكن استيفاء المبيعات (جزئيًا) من قائمة المخزونات عندما  يكون الناتج منخفضًا ؛وبالمقابل يتم تعزيز الإنتاج إذا كان الاستثمار في المخزون قيد الانجاز. اذ تحاول العديد من الشركات والمصالح الاحتفاظ بمخزون ثابت نسبة الى المبيعات constant inventory to sale  ratio  ما يعني أن التغييرات في المبيعات تؤدي إلى تغييرات أكبر في الإنتاج مع الحفاظ على النسبة الثابتة انفاً اي نسبة الخزين الى المبيعات.

وبالرغم مما تقدم ، فان وقت دورة المخزون inventory cycle time يعد  تكراراً  turn over لاستبدال المخزون.  أي مقدار الوقت المستغرق من بداية استخدام المخزون إلى نهايته.

لمواصلة القراءة انقر على الرابط التالي

د.مظهر محمد صالح- الركوب المجاني لدورة الخزين في العالم

الاراء المطروحة في جميع الدراسات والابحاث والمقالات المنشورة على موقع الشبكة لاتعكس بالضرورة وجهة نظر هيئة تحرير الموقع ولا تتحمل شبكة الاقتصاديين العراقيين المسؤولية العلمية والقانونية عن محتواها وانما المؤلف حصريا. لاينشر اي تعليق يتضمن اساءة شخصية الى المؤلف او عبارات الكراهية الى مكون اجتماعي وطائفة دينية أو الى اي شخصية أو مؤسسة رسمية او دينية

تعليقات (1)

  1. farouk younis
    farouk younis:

    في هذه الدراسة القيمة كما عودنا الاستاذ الدكتور مظهر محمد صالح اشارة الى (احتفاظ العديد من الشركات والمصالح بنخزون ثابت نسبة الى المبيعات)
    يدور الحديث في هذه الأيام حول ضرورة وأهمية تكوين خزين استراتيجي ( احتياطي) من المواد الغذائية الاساسية وبالاخص من الحنطة ( وليس الطحين طبعا لان الطحين سريع التلف) والمقترح كما يبدو لي ان ان يكون الخزين الاستراتجي من الحنطة ما يكفي للاستهلاك ثلاثة أشهر و يمكن تحديد كمية الاستهلاك بدلالة عدد سكان العراق آخذين بنظر الاعتبار معدل طول فترة الانتظار ابتداء من تقديم طلب التجهيز والاتصال بالمجهزين لتقديم عروضهم و دراسة العروض واختيار العرض الافضل فتح الاعتماد و فترة الشحن في ميناء التجهيز ووصولها الى موانىء التسليم واخراجها من حوزة الجمارك وايصالها الى المخازن وهي فترة طويلة نسبيا
    شكرا لاستاذنا الجليل الدكتور مظهر محمد صالح
    مع التقدير

اترك رداً على farouk younis إلغاء الرد

%d مدونون معجبون بهذه: