حسين عطوان مهوس *: تقلص فجوة سعر صرف الدينار بين سوقيه الرسمي والموازي في الماضي والحاضر: استقرارٌ أكبر بمبيعاتٍ أقل **

ليسَ بخافٍ على المختصين أنَّ نافذة بيع العملة الأجنبية في المركزي العراقي أداةً من أهم أدوات السياسة النقدية في العراق (عمليات السوق المفتوحة Open Market Operation ) بدأت عملها نهاية […]

ليسَ بخافٍ على المختصين أنَّ نافذة بيع العملة الأجنبية في المركزي العراقي أداةً من أهم أدوات السياسة النقدية في العراق (عمليات السوق المفتوحة Open Market Operation ) بدأت عملها نهاية عام 2004 لتعقيم فائض السيولة الدينارية Sterilization وتغذية إحتياجات ميزان المدفوعات التمويلية بغية الحفاظ على استقرار سعر صرف العملة المحلية المتبوع باستقرار المستوى العام للأسعار، إذ اتبع المركزي العراقي للمدة 2004-2008 نظام الربط الزاحف crawling peg بحكم الواقعDe facto ، بينما اتبع نظام الربط الثابت hard peg بحكم الواقع للمدة ( 2009 ولغاية الآن)، وعَدّ الدولار الامريكي مثبتًا إسميًا Nominal Anchor للسياسة النقدية.

تخللت هذه المدة فجوات صرفٍ مختلفةٍ بين سعر صرف الدينار في سوقيه الرسمي والموازي، وهذه الفجوات تتسعُ وتتقلصُ تبعًا لعوامل عدة أهمها:

  • نسبة تغطية مبيعات العملة الأجنبية لحجم الطلب الكلي من العملة الأجنبية (تغطية المعروض للمطلوب).
  • طبيعة المبيعات في النافذة (نقد، حوالات، اعتمادات مستندية) فزيادة المبيعات النقدية تقلص فجوة الصرف نسبيًا، وذلك يرجع لكثافة التعاملات التجارية مع دولة جارة محضورة من النظام المصرفي.
  • تعليمات نافذة بيع العملة الأجنبية وتداخل الاجراءات الرقابية بين المؤسسات الحكومية ذات العمل وثيق الصلة بنافذة بيع العملة الاجنبية (المنافذ الحدودية، دائرة الضريبة) واستخدام الوثائق الرسمية الصادرة من هذه الدوائر مُتَطَلَّباتٍ أساسية من قبل المركزي العراقي في السنوات الماضية لتلبية طلبات شراء الدولار من نافذة بيع العملة الأجنبية، وعَدَّها دليلًا لالتزام المصارف بدفع ما عليها من التزامات ضريبية وتعرفات كمركية.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل الطباعة. انقر على الرابط التالي

Husaain Atwan-Exchange rate gap-final

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

Hussain Atwan image

حسين عطوان مهوس*: تعقيب على مقال الاستاذ حاتم جورج حاتم الموسوم بـ (قياس تأثير تغيير سعر صرف الدينار تجاه الدولار على الفجوة بين المجموع العام لإيرادات الموازنة العامة العراقية والمجموع العام لنفقاتها – معالجة رياضية)**

Hussain Atwan image

حسين عطوان مهوس* بلال قاسم محمد**: تعقيب على مقال د. عامر العضاض الموسوم “تحليل ونقد السياسة النقدية في العراق”.

حسيــن عطــوان

حسيــن عطــوان *: سعر صرف الدينار العراقي ما بين تارجح أسعار النفط العالمية والضغط على الاحتياطيات الدولية.

Hussein atwan

حسين عطوان*: تعقيب على مقال الاستاذ حاتم جورج حاتم الموسوم “استقرار سعر الدينار العراقي مقابل الدولار” هل هو حقاً ضرورة تنموية.

Hussain Atwan image

حسين عطوان *: تغطية عجز موازنة 2016 من خلال تخفيض سعر صرف الدينار العراقي: التداعيات والآثار

حسين عطوان

عن حسين عطوان

باحث اقتصادي موظف في البنك المركزي العراقي انقر على الصورة للاطلاع على الاعمال الأخرى للكاتب