د.حسن الجنابي: اتفاقية الأمم المتحدة بشأن الأنهار الدولية لعام 1997 – الجزء الخامس: دخول الاتفاقية حيز التطبيق

اولا: عند نشر هذه المقالة يكون قد تبقى اقل من شهرين على دخول اتفاقية قانون استخدام مجاري الانهار الدولية في الاغراض غير الملاحية (اتفاقية الامم المتحدة لعام 1997) حيز التطبيق، بعد مرور نحو سبعة عشر عاما على تاريخ التصويت عليها في الجمعية العامة للامم المتحدة، مضافا لها اكثر من ثلاثين عاما من النقاش والحوار منذ ستينيات القرن الماضي حتى اكتمال صيغتها النهائية التي صوتت عليها الجم

اقرأ التفاصيل

د. حسن الجنابي: اتفاقية الامم المتحدة حول الانهار الدولية لعام 1997

الجزء الاول - تطبيقاتها على المياه المشتركة بين العراق وجيرانه - اولا: التزمت في مقالتي الاخيرة (الصباح  12 شباط 2014) بنشر مقالة خاصة باتفاقية الامم المتحدة حول قانون استخدام المجاري المائية الدولية في الاغراض غير الملاحية لعام 1997، واكتشفت صعوبة الوفاء بهذا الالتزام دون الاخلال بالموضوع، لان الاتفاقية المذكورة من الشمول والدقة والعدالة ما يصعب الالمام بها وتقديمها للقراء بهذ

اقرأ التفاصيل

د.حسن الجنابي: ملف المياه المشتركة بين العراق وايران والحاجة الى مقاربة جديدة _ الجزء الخامس

أولا: لقد فرض تطور القانون الدولي للانهار المشتركة خلال الخمسين سنة الاخيرة القبول بمبادئ لم تكن موضع رضا للعديد من الدول، ولم تعد موضع جدال على الساحة الدولية، الا لدى القلّة ممن لم يستوعبوا بعد اتجاهات او زخم التطور في قانون المياه الدولي، وبقوا اسرى لمواقف نفعية وقصيرة الامد. فالمعرفة المتراكمة، والعولمة والتجارب العديدة في ادارة المياه في بلدان العالم، تعزز فرص التنمية المس

اقرأ التفاصيل

د.حسن الجنابي: ملف المياه المشتركة بين العراق وايران الجزء الرابع: الاعتراف بالمشكلات جزء من الحل

اولا: بدأت الخلافات بشأن الحدود في منطقة شط العرب في القرن الثامن عشر، اذ لم تُثر قبل ذلك اية مشكلات حول عائديته او السيادة عليه. وبغرض التذكير فقط،ودون اسهاب، فان القرن العشرين شهد توقيع ثلاث اتفاقيات حدودية شملت ترسيما للحدود المائية في شط العرب،الاولى اتفاقية الاستانة العام 1913 عندما كان العراق تحت النفوذ العثماني،والثانية في العام 1937 حيث كان العراق يخضع عمليا للنفوذ البر

اقرأ التفاصيل

د.حسن الجنابي: ملف المياه المشتركة بين العراق وايران ، الجزء الثالث: شط العرب وضرورة تحقيق السلام المائي

اولا: تضم منطقة غرب ايران المتاخمة للعراق اكبر ثلاثة انهار في البلاد وهي نهر دز ونهر كارون ونهر الكرخة. واذا عرفنا ان نهر دز يصب في نهر كارون، اي انه رافد من روافد كارون، وان نهر كارون يصب في شط العرب جنوب البصرة، وان مياه المد البحري تدفع مياهه حتى شمال مدينة البصرة، وان نهر الكرخة يصب هو الآخر في شط العرب قرب القرنة عن طريق هور الحويزة،لاصبح بديهيا الاستنتاجان مياه الانهار ال

اقرأ التفاصيل