السياسة النقدية

أ.د. محمود محمد محمود داغر: أضواء على تخفيض قيمة الدينار العراقي

تقديم
        على الرغم من الأفول التدريجي منذ نهاية عام 2017 للأزمة الاقتصادية العميقة التي تعرض لها العراق في السنوات 2014-2017، لكن لا يزال الاقتصاد العراقي متراجعًا، حيث الاعتماد الكلي على عوائد المورد الريعي، وضعف القطاع الحقيقي، فضلًا عن إنعدم العمق المالي، والعجز المخطط الذي تعاني منه الموازنة العامة للدولة.
في ظل هذه الأوضاع يبذل الكثير من المتخصصين بالشؤون الاقتصادية محاولات لتقديم مقترحات من أجل النهوض بواقع الاقتصاد العراقي وإيجاد حلولًا ناجعة لمشكلاته، وعلى الرغم من أنَّهم يختلفون في مقترحاتهم وهو أمر طبيعي، إلا أنَّهم جميعًا يتفقون على المسبب لما يحدث، لأنَّ التاريخ الاقتصادي أصبح معلومًا (لا مؤكد إلا الماضي).
ولكن ماذا عن الحلول والمقترحات السريعة والممكنة، وهل السرعة تدعو لمقترحات سهلة التنفيذ سرعان ما تخبو آثارها؟، أم أنَّ السرعة تعني قيام كل كيان في الاقتصاد بواجباته ومهامه. ومن أخطر هذه المقترحات المطروحة هو تخفيض قيمة الدينار العراقي” ، وهو قرار خطير تكمن خطورته بالآتي:

  • إعادة النظر في التوازنات الكلية جميعًا (النقدية، والحقيقية).
  • يُعدُّ التخفيض ضريبة ضمنية موحدة Flat & implicit tax لاتراعي تباين الدخول للمواطن.
  • إنَّ عدم تحقيق متطلبات سابقة Pre requests (جمارك، ضرائب، جباية الخدمات) يفضي إلى استنزاف تأثير التخفيض.
  • إنَّ التضخم المرافق(حتمًا) للتخفيض سيشعل التوقعات والضغوط بإتجاه استمرار قرارات تخفيض لاحقة.

انقر على الرابط التالي لمواصلة القراءة
Mahmoud Daghir-Discourse on the devaluation of Iraqi Dinar

Comments (2)

  1. farouk yoي
    farouk yoي:

    طبعا دينار قوي وانفتاح اقتصاي على الخارج مع تخلف الانتاج الزراعي والصناعي من شانه انعاش القطاع الاستهلاكي ما الحل ؟
    هل الحل هل في تخفيض سعر الدينار مقابل الدولار الامريكي ؟
    لا ابدا( طبعا)
    الحل توجه الحكومة والقطاع الخاص نحو الاستثمار في الصناعة والزراعة
    (صعبة ) ؟
    شكرا للاستاذ الدكتور محمود داغر على مقاله القيم
    مع التقدير

  2. Avatar
    مجيب حسن محمد:

    الزميل العزيز أ.د. محمود داغر
    تحية طيبة ..
    كما عهدناك تناقش بعقل منفتح وبحجة مقنعة بعض الطروحات المتعلقة بتخفيض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار، نعم انا اتفق معك بان المقدس هو ( مصلحة الناس ) على المديات المتوسطة والبعيدة ، واتفق معك كليا بان تخفيض قيمة الدينار لن يكون علاجا سحريا لازمة الاقتصاد الوطني ذات الطبيعة البنيوية .. عليه فان تحقيق المتانة للاقتصاد تتطلب سياسات اقتصادية كلية متناغمة تبدء من القطاع الحقيقي باتجاه القطاع النقدي وليس العكس، وهكذا نوع من السياسات يحتاج الى ( الارادة ، الادارة ،والصبر )… ودمتم اخي الفاضل.
    أ.د. مجيب حسن محمد

Comment here

%d مدونون معجبون بهذه: