أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي *: قراءة منهجية في الحوار الدائر حول القانون الجديد لشركة النفط الوطنية العراقية

المقدمة في رده على “رسالة مفتوحة حول قانون شركة النفط الوطنية”، لمجموعة من خبراء صناعة النفط (فيما بعد المذكرة/أصحاب المذكرة)، يبدي السيد عادل عبد المهدي في “مذكرة الأستاذ شفيق وإخوانه.. […]

المقدمة

في رده على “رسالة مفتوحة حول قانون شركة النفط الوطنية”، لمجموعة من خبراء صناعة النفط (فيما بعد المذكرة/أصحاب المذكرة)، يبدي السيد عادل عبد المهدي في “مذكرة الأستاذ شفيق وإخوانه.. ويستمر النقاش” (فيما بعد الرد/صاحب الرد)، رغبته باستمرار ومواصلة النقاش عن إشكالات القانون الجديد لشركة النفط الوطنية العراقية (فيما بعد الشركة)، الصادر في 5 آذار 2018، من باب منهجي سليم تماما “… فعلى من يعارض القانون وفلسفته، أن يقدموا إجابات جدية ومسؤولة لهذه الإشكالات، لا التشكيك والانتقاد فقط”، وهو أمر منهجي ليس فقط نرحب به ونؤيده ونشارك فيه، وإنما أيضا ندعو إليه بقوة، للخلاص من ما أسماه صاحب الرد حالة “ضعف تقاليد العمل الفكري”، التي صاحبت فكرة إعادة إحياء الشركة بعد التغيير السياسي والمؤسساتي العاصف في البلاد عام 2003.

بيد أن صاحب الرد، كما هو حال أصحاب المذكرة، قد وقع في “فخ” عدم متابعة النقاش الذي جرى قبل وبعد إصدار القانون الجديد للشركة، وهي دلالة ليس فقط على ضعف تقاليد العمل الفكري في تناول قضايا الشأن العام، وإنما أيضا دلالة على غياب التقاليد المنهجية العلمية الرصينة في تناول هذه القضايا. لا ينبغي أن يعدّ ما أشرنا إليه انتقاصا من أهمية ما جرى طرحه من أراء أصحاب المذكرة وصاحب الرد عليها، وإنما هي دعوة لترشيد الحوار وتنظيمه على أسس منهجية سليمة، تفضي إلى بلورة أطروحات علمية وعملية مبررة ومسببة عن القانون الجديد للشركة، وتقديمها للسلطات التشريعية والتنفيذية في بلادنا للنظر فيها.

وفي سياق بلورة الحوار، سنعمد إلى مناقشة أطروحات المذكرة والرد عليها، من زاوية منهجية تعامل المتحاورين مع نمط نظام إدارة الموارد النفطية الوارد في القانون الجديد للشركة. وستكون مهمتي صعبة للغاية في هذا الحوار، لأن منهجية الاختصاصات العلمية والمهنية لمن أحاورهم مختلفة عن منهجية اختصاصي العلمي في إدارة الأعمال، وهو أمر مفضي لا محالة إلى الاختلاف وربما التقاطع في منهجية التعامل النظري والعملي مع موضوعات الحوار المطروحة. سأتناول بعض موضوعات منهجية الحوار المعني على النحو الآتي: أولا، جدل في الجهاز المفاهيمي للحوار؛ وثانيا، توصيف وتقييم منهجية الحوار الدائر حول القانون الجديد للشركة.

لمواصلة القراءة يرجى تحميل ملف بي دي أف سهل القراءة و الطباعة

Jawad Al-Kaabi-Notes on the Dispute about the INOC Law-final

"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: الميزان التنظيمي المقارن لإدارة عمليات إبرام العقود النفطية في أحكام قانون شركة النفط الوطنية العراقية

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: الهيكل التنظيمي المتناقض لشركة النفط الوطنية العراقية يقود إلى “خصخصة” حقوق التصرف بملكية وبإدارة الثروة النفطية الوطنية

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: الإمكانات التنظيمية المتاحة لشركة النفط الوطنية العراقية لتحقيق هدف الاستغلال الأفضل للثروة النفطية والغازية في قانونها الجديد

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: تقييم طبيعة عمل نظام إدارة الموارد النفطية في قوانين تأسيس شركة النفط الوطنية العراقية

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي *: مخاطر إدارة عمليات منح التراخيص النفطية في مشروعات قانون النفط والغاز الاتحادي العالقة منذ عام 2007

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: :لمصلحة من تقرع طبول النزاعات التنظيمية في مشروعات قانون النفط والغاز الاتحادي؟ **

د. جواد الكعبي

أ. د. جواد كاظم لفته الكعبي*: حول خيبة أمل المحافظات المنتجة من نظم إدارة صناعة استخراج النفط في العراق

د. جواد الكعبي

عن د. جواد الكعبي

باحث اكاديمي عراقي واستاذ جامعي سابق في جامعة البصرة