د.صباح قدوري *: نظام محاسبة التكاليف ووظائف الإدارة في وحدات إدارة الأعمال


المقدمة

لقد تطور مفهوم عمليات تسجيل المعاملات الاقتصادية خلال المراحل التاريخية المختلفة، من مفهوم ضيق أي مسك الدفاتر إلى أن أصبح معروفا بمفهوم النظام المحاسبي الذي يستند على نظرية القيد المزدوج ((double-entry system.. اليوم يعدّ النظام المحاسبي جزءا من نظام المعلومات الاقتصادية، علم الضبط أو الكمي والمعلوماتي (cybernetics and informatics). وهو العلم الذي يهدف إلى تجميع البيانات الاقتصادية وتصنيفها، تسجيلها ومعاملتها وتفسيرها، وتحليلها وعرضها وتقديمها على شكل تقارير معلوماتية، معبرا عنها بوحدة نقدية وفي وقت محدد. و تزويد المستويات الإدارية المختلفة بهذه المعلومات لتستفيدة منها في عملية اتخاذ القرارات الاقتصادية والإدارية. ويعدّ نظام محاسبة التكاليف من أهم أجزاء أو مكونات هذا النظام. ويوضع المخطط رقم1 العلاقة بين النظام المحاسبي ومحاسبة التكاليف.

Kadduri Fig. 1

وتجدر الإشارة هنا الى إ نّ الدراسة الحديثة لنظام محاسبة التكاليف تبنى على فرضية، معرفة الربط بين كل من وظائف النظام والإدارة. وبمعنى آخر دور هذا النظام ومساعدته للمحاسب الإداري والقادة الآخرين في وحدة إدارة الأعمال، في ممارسة مهام التخطيط والرقابة وعملية اتخاذ القرارات.


وتنصب محاسبة التكاليف، التي تسمى أيضا بالمحاسبة الداخلية، على قياس تكلفة الانتاج، وانتاج البيانات لأهداف المحاسبة المالية، وتسمى بالمحاسبة الخارجية وكذلك المحاسبة الإدارية. وتنصب هنا على انتاج المعلومات على شكل تقارير لأهداف عملية اتخاذ القرارات الاقتصادية قصيرة وطويلة الأمد. وترتبط محاسبة التكاليف مع المحاسبة المالية عبر احتساب كلفة الوحدة المنتجة. إلا أن دور محاسبة التكاليف برز أوضح في المحاسبة الإدارية لوحدات إدارة الأعمال، في انتاج المعلومات الاقتصادية اللازمة لعملية اتخاذ القرارات على المستويات الإدارية المختلفة، وذلك في نهاية القرن الماضي، وفي الأدب المحاسبي في الربع الأخير منه.

ولكي يؤدي نظام محاسبة التكاليف دوره الوظيفي في الادارة، لابد من اعتبار تبويب عناصر الكلفة مدخلا أساسيا في هذه العملية. وبيان كمية ونوعية المعلومات التي تنتجها كل من هذه التبويبات في التطبيق العملي. وكيفية الاستفادة منها في خدمة وظائف الادارة الفعالة على صعيد وحدات إدارة الأعمال.

وتكمن أهمية هذا البحث، في تحليل أنواع تبويبات عناصر الكلفة ، وكيفية الاستفادة منها لأغراض خدمة الوظائف الادارية الفعالة في وحدة إدارة الأعمال، وتاثير هذه التبويبات على نظم ونماذج ونظريات التكاليف المعروفة في التطبيق العملي.

فيما يمكن تلخيص مشكلة البحث في كيفية ربط العلاقة في الاختيار بين هذه الانواع من تبويبات عناصر الكلفة، ومدى احتياجات وحدة إدارة الأعمال لكل نوع منها محددا ذلك بالعوامل التي تؤثر على هذا الاختيار.

أما الهدف من هذا البحث فيتمثل في توضيح مفهوم تبويبات عناصر الكلفة مدخلا اوليا لمعالجة مواضيع نظام محاسبة التكاليف، وكيفية استفادة وحدة إدارة الأعمال منها لاغراض وظائف الادارة الفعالة.

إن فرضية البحث هي، لكي تمارس الوحدة الاقتصادية وظائفها الادارية بشكل فعال، يجب ان يكون هناك الاختيارالملائم لأنواع من تبويبات عناصر الكلفة في التطبيق على اسس مدخل التكلفة/المنفعة. وبمعنى آخر الى اي حد يمكن ان تساعد هذه التبويبات على تحقيق أهداف الادارة لمراقبة التكاليف والسيطرة عليها بهدف تطوير تسجيلات عناصر الكلفة في السجلات والدفاتر، بحيث تسهل تطبيق أي نظرية من نظريات التكاليف عند قياس التكلفة، أي (التكاليف الكلية،التكاليف المتغيرة والتكاليف الحدية)، والرقابة على عناصر الكلفة، أي

( تكاليف تاريخية وتكاليف مقدرة مقدما)، واتخاذ القرارات عن طريق قياس تكلفة الوحدة المنتجة باكثر من اسلوب. وهذا في حد ذاته يعدّ انتاجا لمعلومات تتناسب مع الموقف الذي يطلب من أجله هذه المعلومات.

وفي ضوء ما تقدم، يمكن أجمال محاور البحث في الموضعات الآتية:ـ

أولا : ظائف الإدارة الفعالة، وموقع محاسبة التكاليف من

ثانيا: تحليل أنواع تبويبات عناصر التكلفة، وبيان درجة الاستفادة منها في خدمة وظائف الادارة على مستوى وحدات إدارة الأعمال

ثالثاً: الاستنتاجات والخلاصة

لمواصلة القراءة انقر هنا لتنزيل البحث بكامله كملف بي دي أف

 


"الأراء والمقالات المنشورة ، لا تُعبر بالضرورة عن اتجاهات تتبناها شبكة الاقتصاديين العراقيين ، وإنما تُعبر عن رأي كُتابها فقط وهو الذي يتحمل المسؤولية القانونية والعلمية"

أبحاث ومقالات أخرى للكاتب

sabah_qaduri

د. صباح قدوري*: ملاحظات حول السياسة الاستثمارية في القطاعات الاقتصادية في العراق بعد 2003**

sabah_qaduri

د. صباح قدوري*: ملاحظات حول قرار تخفيض رواتب الموظفين في اقليم كردستان العراق

د.صباح قدوري *: ملاحظات ومقترحات بشأن اقتصاد العراق للحكومة المرتقبة

د.صباح قدوري *: معايير المحاسبة الدولية واثرها على اصلاح النظام المحاسبي في اقتصاد العراق

عن د. صباح قدوري

خبير اقتصادي ومحاسبي عراقي في المهجر